❤منتديات نايس كيلز❤

    يا فتى! هل أضعناك؟ فقال: بل حفظت ورعيت فجزاك الله خيراً عن حرمة الجوار !!

    شاطر
    avatar
    قمر تكريت
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة

    عدد المساهمات : 60
    نقاط : 180
    تاريخ التسجيل : 07/09/2011

    يا فتى! هل أضعناك؟ فقال: بل حفظت ورعيت فجزاك الله خيراً عن حرمة الجوار !!

    مُساهمة من طرف قمر تكريت في الجمعة سبتمبر 09, 2011 11:38 pm

    الإمام أبو حنيفة - رحمه الله تعالى - وجاره الإسكافي ؟
    في تاريخ بغداد ووفيات الأعيان: أن أبا حنيفة - رحمه الله تعالى-، كان له جار إسكافي يعمل نهاره، فإذا رجع إلى منزله ليلاً تعشى ثم شرب، فإذا دب الشراب فيه غنى وقال:
    أضاعوني، وأي فتى أضاعوا ... ليوم كريهةٍ وسداد ثغرِ
    ولا يزال يشرب ويردد هذا البيت حتى يأخذه النوم، وأبو حنيفة يسمع صوته كل ليلة.
    وكان أبو حنيفة يصلي الليل كله، ففقد أبو حنيفة صوته فسأله عنه فقيل: أخذه العسس منذ ليالٍ، فصلى أبو حنيفة الفجر من غده، ثم ركب بغلته وأتى إلى دار الأمير، فاستأذن عليه، فقال: ائذنوا له، وأقبلوا به راكباً ولا تدعوه ينزل حتى يطأ البساط. ففعل به ذلك، فوسع له الأمير من مجلسه وقال له: ما حاجتك؟ قال: أشفع في جاري.
    فقال الأمير: أطلقوه وكل من أخذ في تلك الليلة.
    فخلوهم أيضاً وذهبوا وركب أبو حنيفة بغلته وخرج والإسكافي يمشي وراءه فقال له أبو حنيفة: يا فتى! هل أضعناك؟ فقال: بل حفظت ورعيت فجزاك الله خيراً عن حرمة الجوار، ثم تاب الرجل ولم يعد إلى ما كان يفعل .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 4:36 am