❤منتديات نايس كيلز❤

    الصمت لغة الضعفاء احيانا

    شاطر
    avatar
    قمر تكريت
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة

    عدد المساهمات : 60
    نقاط : 180
    تاريخ التسجيل : 07/09/2011

    الصمت لغة الضعفاء احيانا

    مُساهمة من طرف قمر تكريت في الجمعة سبتمبر 09, 2011 5:46 pm



    الصمت لغة الضعفاء أحياناً ..




    عندما تتكلم مع أحدهم أياً كان يقول لك نحن في زمن أصبح حاميها حراميها في زمن الدوس على الحقوق واغتصابها في زمن لا يعير الاهتمام سوى للمادة والمصالح الشخصية ..

    فالصمت أصبح من شيمنا ومبادئنا ،والصمت أضحى لغتنا وموقفنا يقولون في الصمت ما لايقولونه في الكلام الجاد فالصمت حكمة وفي الصمت السلامة وإن كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب والصمت لغة الحكماء"البلداء"والصمت شيم الأقوياء "الجبناء" ولا نمارس

    الصمت سوى في المواقف البطولية والملاحم الأسطورية وفي الجد ولا نتكلم غير في الهزل واللعب والنقاشات الفارغة والإنتقادات الواهية والمكان الرحب والمرتع الحقيقي لكي نسمع أصواتنا بعلو حناجرنا هي الملاعب والمقاهي و .. !!

    الكل ناقم والجميع ساخط من أوضاعنا التي لا يختلف إثنان على ترديها وفسادها ولكل بلد طريقته للإحتجاج والإنتقاد بالأفعال والأقوال لكن نحن وكما نحن إستثناء في هذا العالم بكثرة كلامنا "اللغو"وقلة أفعالنا "غير الإستهلاك"وكثرة صمتنا " في الجد" فطرق التعبير بالطبل والمزمار تارة وبالشجب والتنديد تارة أخرى ..



    لماذا يصر البعض على كوننا سطحيون ولم نصل سن البلوغ بعد وكأنهم أوصياء علينا

    ونستحق الذي يمارس علينا !!!..

    الحياد بصمت يعبر عن موقف محمود أحيانا ومذموم أحيانا أخرى مع العلم أن مواقفنا المحايدة في الكثير من الأحيان تكون سلبية أكثر منها إيجابية فالاحداث الراهنة والسابقة لدينا كما يعرفها القاصي والداني تصنع بنا ولسنا من صناعها لذا كان من الضروري ان نوضح شيء مهم يغفله أكثرنا وينساق إليه ..

    أن يقف المرء على الحياد وسطا بين موقفين متغايرين لايعرف منهما الظالم من المظلوم ، ولا المعتدي من المعتدى عليه وهو لا مع هذا ولا مع ذاك إلى أن يتبين له الحق ويعرف الظالم من المظلوم المحق من المبطل فهذا حياد محمود ومفهوم نتفهمه ..

    أما أن يقف المرء على الحياد وسطا بين موقفين أو حدثين أو قضيتين يعرف منهما الظالم من المظلوم والمبطل من المحق فهذا حياد ظالم متواطئ مع الظالم المعتدي وهو شريكه في الظلم والوزر حيث تكون قد ساوا في حياده بين الظالم والمظلوم و بين الجاني والمجني عليه وجعلهما سواء وهو بذلك يقف مع الباطل ويشارك فيه ..

    وحتى الحياد هذا له مفهومين حياد سلبي وآخر إيجابي فالحياد السلبي بالتدخل تحت الطاولة وخلف الأسوار لمناصرة الباطل أوالتواطأ مع المعتدي والآخر إيجابي بالوقوف لا مع هذا أو ذاك وبشكل علني يكون لك موقف ثابت لنصرة الحق مهما كان .



    وأخيراً أقولها وبكل اقتناع

    إلى متى سنظل صامتين

    الصمت وسيلة الضعفاء
    فـمادمت لم اخطأ لماذا أصمت
    لكي اثبت التهم والاشاعات

    بل ارد واصفع بردي على وجه كل من سولت له نفسه وأوهمته



    بانه قادر على أن ينال من الأشخاص المحترمين

    بقصص واهيه وكلمات لاتمس لصحة بصله

    الصمت لغة الضعفاء ولسنا بضعفاء

    لأننا نستطيع إيقاف كل شخص عند حده

    أعزائي إن السيف والقلم هما وسائل الرد الأزلية الأبدية

    فهناك من نرد عليه بالقلم وهناك من نرد عليه بالسيف

    اما المختبئون الطاعنون من الخلف الناطقون بالتفاهات



    الغير قادرين على المواجهه

    إذا لاتسامح ولاسماح لهم أو معهم

    بل ننتظرهم لحين خروجهم من جحورهم

    فنصطادهم كالقوارض المفسدة

    أعزائي إن الصمت لغة الضعفاء مع البعض

    فليس كل صمت قوة وحكمة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 3:45 pm